الإثنين , 25 سبتمبر 2017
Café Mazilia Boutique Noufel Happy Nador Facebook Quran
الرئيسية / أرّيف / الزفزافي: الدرك الحربي يحاصر الحسيمة .. و”الحِراك” فرض عين

الزفزافي: الدرك الحربي يحاصر الحسيمة .. و”الحِراك” فرض عين

كشف الناشط الحقوقي بالحسيمة ناصر الزفزافي، الذي يعد أبرز وجوه الحراك الشعبي الذي تعيشه المدينة منذ أشهر، في رسالة بثها على صفحته الرسمية بـ”فيسبوك”، عن إنزال أمني كثيف بالمنطقة بعد تجديد الحراك التأكيد على الخروج يوم غد الخميس في مسيرة احتجاجية.

وقال الزفزافي في كلمته المصورة بأحد مرتفعات الحسيمة: “بدل أن تتحرك الدولة لمحاورة الشعب والمواطنين، نتفاجأ بتواجد جحافل الأجهزة من الدرك والجيش الحربيين، والقوات المساعدة ورجال الأمن”، مضيفا: “المعروف أن الدرك الحربي يتواجد في ميادين حيث تقام الحروب، ما يؤكد لنا أن الدولة تود شن الحرب علينا وقتل العزّل من المواطنين”.

وتابع الناشط الحقوقي قائلا: “الدولة تريد أن تجرنا إلى مستنقع الدماء، ونحن كنا نتمنى أن توجه بنادق هذه الجيوش التي صرفت عليها الملايير صوب مرتزقة البوليساريو”.

وهاجم الزفزافي رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، وأغلبيته الحكومية، عقب البلاغ الذي أصدرته قبل أيام بخصوص الحراك في الريف، مؤكدا أن المفروض في الحكومة أن تفتح الحوار مع سكان الريف وتستمع إلى حاجياتهم وتستجيب لمطالبهم.

وعاد الناشط نفسه إلى شريط فيديو سابق لسعد الدين العثماني، وقال إن رئيس الحكومة حاليا دعا فيه إلى انفصال الريف، معتبرا أنه “كان على الدولة أن تعتقله لأنه يدعو إلى الانفصال ويزعزع الاستقرار”، مشيرا إلى أن المحتجين “ليسوا انفصاليين كما يتهمونهم”.

ودعا الزفزافي ساكنة المدينة إلى الخروج والاحتجاج يوم غد الخميس، معتبرا ذلك “فرض عين على كل من يحب ريفه وهذه الأرض الزكية التي رويت بدماء الأجداد”، مضيفا: “إما العيش بكرامة أو الموت بكرامة”.

وحمّل المتحدث المسؤولية للدولة في حال استعمالها العنف والقمع ضد المحتجين، مشيرا إلى أن حراكهم سلمي ومطالبهم عادلة ومشروعة، وقال: “هي حقوق اقتصادية واجتماعية، وإلغاء ظهير نظام العسكرة الذي بسببه يتواجد الدرك الحربي وتحولت معه الحسيمة إلى منطقة عسكرية”، بتعبيره.

ورد الناشط على من يعتبر أن الخروج في المسيرة سيزكي الفتنة وقد يؤدي إلى ما لا تحمد عقباه، بالقول: “كل من يود استعمال لغة التخوين وأن يعطي له صورة خاطئة، كما خرجت تلك الجوقة الحكومية لتتهم الحراك بالانفصال، فمعركتنا واضحة ومطالبها عادلة”، مضيفا أن “الفتنة هي التي يستعملها المخزن من أجل تسفيه أي حركة احتجاجية”.

المصدر : 



Faissal Ammi Photography The OmegaRif Boutique Noufel القرآن الكريم

شاهد أيضاً

الجيش الاسباني يشرع في تشييد ابراج مراقبة على صخرتي اسفيحة المحتلتين

افادت وكالة الانباء الاسبانية “ايفي” ان الجيش الاسباني شرع في اقامة بنايات على الصخرتين المقابلتين …