الجمعة , 22 سبتمبر 2017
Café Mazilia Boutique Noufel Happy Nador Facebook Quran
الرئيسية / وطنية / بنكيران: انتهى الكلام مع أخنوش

بنكيران: انتهى الكلام مع أخنوش

يبدو أن حالة الإنفراج التي عرفتها مفاوضات تشكيل الحكومة، لم تدم الا اياما قليلة، بعد التطورات المتسارعة التي عرفها يومه الأحد، والتي ادخلت المفاوضات في حالة بلوكاج ثانية، بعد البلاغ الذي اصدره عبد الاله عبد كيران مساء اليوم.
وقد خلص البيان الى قطع البيجيدي لكل المفاوضات مع حزبي الاحرار والحركة الشعبية، ومما جاء في البيان: “وبما أن السؤال الذي وجهتُه للسيد عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار يوم الأربعاء 4 يناير 2017 حول رغبته من عدمها في المشاركة في الحكومة التي عينني جلالة الملك يوم الإثنين 10 أكتوبر 2016 رئيسا لها وكلفني بتشكيلها، وهو السؤال الذي وعدني بالإجابة عنه بعد يومين، وهو الأمر الذي لم يفعل وفَضَّل أن يجيبني عبر بلاغ خطه مع أحزاب أخرى منها حزبان لم أطرح عليهما أي سؤال”.
واختتم البيان الموقع من طرف عبد الاله بنكيران بجملة حاسمة: “إنني أستخلص أنه في وضع لا يملك معه أن يجيبني وهو ما لا يمكن للمفاوضات أن تستمر معه حول تشكيل الحكومة. وبهذا يكون معه قد انتهى الكلام ونفس الشيء يقال عن السيد امحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية”
وكانت اربعة أحزاب وهي التجمع الوطني للأحرار، الحركة الشعبية، الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية والإتحاد الدستوري، قد جددت عقب اجتماعها يومه الأحد، تأكيدها على مواصلة المشاورات مع عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المعين، من أجل الوصول إلى “تشكيل أغلبية حكومية تخدم المصالح العليا للوطن، على أساس أغلبية قوية ومتماسكة”.
وأكد بلاغ مشترك صدر عقب اجتماع القيادات الأربعة، “على رغبة هذه الأحزاب في تكوين حكومة قوية، قادرة على تنفيذ البرامج الحكومية على المدى القريب والبعيد، ولا تخضع لأي معايير أخرى بعيدة عن منطق الأغلبية الحكومية المنسجمة والمتماسكة”.
يشار إلى أن هذا الاجتماع، يأتي بعد إعلان كل من الاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي رغبتها في المشاركة في الحكومة المقبلة، ليستجيب عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، لدعوة الحزبين للتفاوض من جديد..




Faissal Ammi Photography The OmegaRif Boutique Noufel القرآن الكريم

شاهد أيضاً

مروحية الوردي تنقل مسنين في حالة خطيرة من الحسيمة الى البيضاء

تم أمس الأربعاء في عمليتين منفصلتين نقل رجلين مسنين( ستين وسبعين سنة)، كانا في حالة …