الإثنين , 20 أغسطس 2018
خفن زربن
الرئيسية / الرّيف / سكان الحسيمة يواصلون الاحتجاج ب”الطنطنة” و”الظلام” في ثاني أيام العيد

سكان الحسيمة يواصلون الاحتجاج ب”الطنطنة” و”الظلام” في ثاني أيام العيد

اختار سكان الحسيمة أسلوبا آخر في الاحتجاج، في ثاني أيام العيد، تفاديا للمواجهات مع الأمن، حيث عمدوا إلى قرع الأواني، أو ما صار يعرف ب”الطنطنة” وإطفاء الأضواء بمختلف الأحياء، تعبيرا عن استمرارهم في رفع مطالب الحراك وإطلاق سراح المعتقلين.

وبعد المواجهات الدامية التي عاشتها المدينة، يوم أمس الاثنين، عمد المتظاهرون إلى قرع الأواني وإطفاء الأضواء بشكل متزامن، ما جعل المدينة تغوص في ظلام حالك.

وصار المحتجون يرددون شعارات من قبيل “الشعب يريد إطلاق سراح المعتقل”، و”نحن حزينون لأن المخزن يقتلنا”.

ويذكر أنها ليس المرة الأولى التي يلجأ فيها المتظاهرون إلى هذا النوع من الاحتجاج، بحيث لجؤوا إليه في رمضان لأكثر من مرة.

وبهذا النوع من الاحتجاج يتفادى المحتجون المواجهات مع قوات الأمن، حيث يظلون في بيوتهم يقرعون الأواني بشكل متزامن.

اليوم 24




شاهد أيضاً

الشباك المضاد لهجمات الدلافين يصل الى ميناء الحسيمة

كشفت مصادر متطابقة عن وصول عينة من الشباك السينية، المستعملة في صيد اسماك السردين، والمضادة …